الأحد، 10 أبريل، 2011

لستْ سوى (هديل) مبحوح

يلفظ انفاسه الاخيره ليعد مجدداَ لحياته

يزفر ألمه ويستنشق امله

ع أن يحلق عالياَ

بقرب قوس ملون

وهواء أنقى

-


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق