الاثنين، 9 مايو، 2011


الجنة بالنسبة لي ليستْ مجرد حقيقة قادمة فقط ,
إنها المواعيد التي تمَّ تأجيلها رغماً عني ..
وَ الأماكن التي لا تستطيع الأرض منحي إياهَا ..
إنها الحب الذي بخُلت به الدنيا ..
و الفرح الذي لا تتسعْ له الأرض ..
...إنها الوجوه التي أشتاقها .. والوجوه التي حُرمت منها !
الجنة زمن الحصول على الحريات .. و موت المحرمات !
الجنة موت الملل .. موت التعب .. موت اليأس ,
موت الموت ..!*

الأحد، 10 أبريل، 2011

لستْ سوى (هديل) مبحوح

يلفظ انفاسه الاخيره ليعد مجدداَ لحياته

يزفر ألمه ويستنشق امله

ع أن يحلق عالياَ

بقرب قوس ملون

وهواء أنقى

-


إلهي ،

نسألك رحمتك .

فَ لاتدع حبل غياب " الفيصل " يشتد أكثر
حتى يخنننننق !

٠

إلهي ،
لم يخيل لي إن يشششتد حبل غيابه حتى يقطع .....

أملي بك لايخيب ، أتيقن بأنك خالقنا الذي يمهل ولا يهمل ()

رحمتك يارب 3>

وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ

وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ

وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ

أتذكرها .. ! ...
تلك الساقطة .. ! ..
كُنا نثرثر كعادتنا في المقهى , مقهانا الذي نُحِب ..
كانت تجلس تلك الساقطة بالقرب منا وهي ترمقك بنظرات ذات معانِ رخيصة !
نظرت لها بخبث والتفت لي .. قلت لك : ساقطة ! ..
غمزت لي وأنت تضحك , أغيضيها ! ..
كُنت أعرف أنك ستنتهز الفرصة .. لتتمكن من ماتستطيع التمكن منه ! ..
مررت سبابتي ببطء على ( أزرة ) قميصك المفتوح وأنا أنظر إليها مُتحدية ..
فغادرت .. ! ..
قلت لي أكملي , قلت لك قم بس قم ! ..

الاثنين، 1 فبراير، 2010

- معظم الأشياء تبدو كـ معادلة صعبة ,
وددت لو بذلتُ مابوسعي لِ فكْ طلاسِمها ,
الأشياء - المواقف - القصص - الملامح -
كل شيء كـ معادلة حانقة تأبّى الاستِسلام +
:/
Edmonton ., Alberta
"أدمنتون"
أدمنتها بحقٍِِ :(
!
متى الغيم تلاقيّ غيم ... وتبله " نايف "
........... ترويّ أراضي جردْ من بعد غيبه
وترقص أراضي بور , في حفلة الغيم ْ
.......... وتستبشر الدنيا / وَ تضحك مدينه
~~~~~~~~~~~~~~~
* لاضاق صدري أزفر بقولتي : أخ
وأخوي سافر ؟ وش بَ أقول بزفيري ؟؟
- هنا غصصصصه , بؤس العالم
- كل شئءءء هنا خانق :/
- يَ رب احفظهم " رائد , نايف " من شرور الدنيا وأكلئه ب عينك التي لاتنام ....



" فديتها "

وفديت هـ اليد الي تحمل الساعه .,


وش هـ الساعه بَ وصف غلاها !

كل هـ الكون قليله فيها ...,

:$

وش أحكيّلك

يَ سارا عنه ..,
وش أخليّ
كثير أشياء كنتِ فيها انتِ ..
مثلها بعض القلوب "
مايلونها غير ذاك البياض ..
وكنتِ انتِ (f)












" ولم تزل نصف الأحرف

في حلقي

( غير قابلة للنشرْ ) +


* أمنياتنا تخبؤ مع كل وقتِ يمضي .,
يشعرها بصعوبةّ تحقيقها ,
واستحالتها في أحيانِ شتىّ ,
كل مافعلته أمنياتي البسيطه أن تلتحِف سكونها بصمتِ خافقْ
لعلها تحضى بشيء من الواقع =(

صباح فبرايري منهك :/ ..~

- بفارغ الصبر , أنتظر نتائج exam‘s
- أضطر لـ الدخول لوقتِ قصيرْ , بسبب محمولي الماكيّ وبرامجه التي لاتنتهيّ ,
- معدِهَ خاويَه
-حنين جارفْ جداً أفتقدت كلُ من حوليّ .,
- قلم مبتو و و و ر وَ أصابعْ خرسَا ..
- عبثتُ بـ ورقه وقلم , وكانت النتيجة : سله المهملاتْ ,
- قدمت تنازلات لـِ إسبوع ِ مضى , ولم أفكر جيداً !
- أحتاج بدل رئتين , لـ 4 / ربما أكسجين كوني نفذ ْ !
- هناك " أرق " لم تفتر همته !

i need to rest


mon. 1 Feb

" هتون" وَ "العنود" هق1
" ولأنني لا أجيدْ وصف ما أُكِنه لكم ,
سـ أبتسمْ :) . . .
+ بَ قلبُ لايجيد إلادعوه تصعد أفاق السماء مُكلله بـ التوفيقْ لكم + . . .
- ربما لاشيء يمنعّ ,

من استِنزاف كمية الـ " غصة "المتواجده

كـ صبار ,

لاشيء يروقنيّ للحظه ,

لست أفعل شيئاً مبرراً للحضور ولا الغيابْ ,كل مافي الأمر , أننيّ أخشى اللـ / لاشيء !

~ إحتراماً لَ أعصابيّ ..
وَ رفقةً بِ سكونيّ .. منعاً لَ ضجيجهم ..
تواريت قليلاً ,.

الجمعة، 6 نوفمبر، 2009

اللَهمَ أطوَيَ صَفاَئحَ جَمَعتهَم

بَيضَاء نَقية .. مَغفَورَ ذنبَهَم

متَجاَوز لزلَتهَم

مجَابَ دعَائهَم..!


جَعلهَا اللهَ [ جمَعة مبَاركَة ] عَلينَا وعلَيكمَ
و1

يَ رب " مطر"
يروينيّ وياك يَ الرياض ..!




ماحدثَ بـِ الأمسْ ,


..كانْ كَفِيلاً بإنصهارْ مُخَيّخِيْ ..


تفكيراً وأرَقاً !


لـِ تتَزَاحَمْ أفكارْ الجَنوْنْ .. مُتربصهَ أيهمْ كآنْ الأصَحّ !!
* الخميس 5 Nov

موجوده بينهم
وكأني لست معهم .!
في زحامهم , كان كل مابوسعي أن أغمض عيناي وأصم أذناي وأرفع وجهي للسماء
لَ أرحل ب أنيني .!


* الجمعه 6 Nov

بعد نوم 5 ساعات , أستيقظت في تمام الساعه 9 صَ , ليست كعادة نومي , تجرع الأرق فيه ..!
حتى هذه الساعه لم أبرح مكاني .,


لست أنا
وليست هذه أيامي .!



نوفمبري رفقاً بيّ ,

لم تكن كذلك ,

أشـــد المـــــاً ..!
أشـــد فقـــــــــداً ..!

رحماك يَ رب ,



الخميس، 5 نوفمبر، 2009


وَ أصبح

خ ـالي

هـَ المكان ........!