الاثنين، 1 فبراير، 2010


~ إحتراماً لَ أعصابيّ ..
وَ رفقةً بِ سكونيّ .. منعاً لَ ضجيجهم ..
تواريت قليلاً ,.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق