الاثنين، 1 فبراير، 2010

- ربما لاشيء يمنعّ ,

من استِنزاف كمية الـ " غصة "المتواجده

كـ صبار ,

لاشيء يروقنيّ للحظه ,

لست أفعل شيئاً مبرراً للحضور ولا الغيابْ ,كل مافي الأمر , أننيّ أخشى اللـ / لاشيء !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق